الاغانى السودانيه و النوبيه و التراث النوبى منتدى شامل


    قصة الأم التي ذبحت رضيعها وأخرجت أمعاءه!!!!

    شاطر
    avatar
    Admin
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    عدد الرسائل : 166
    http://shmarat.yoo7.com/users/a1/28/69/69/avatars/ : 0
    تاريخ التسجيل : 22/04/2008

    قصة الأم التي ذبحت رضيعها وأخرجت أمعاءه!!!!

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 12 مايو - 15:36

    أصدر مجلس القضاء الأعلى في ايران مؤخرا حكم القصاص بحق امرأة مشردة تدعى سهيلا تبلغ من العمر 28 عاما، ادينت بقتل مولودها والتمثيل به بفظاعة، حيث استخدمت سكينا لتقطيعه اربا، وذلك بعد خمسة ايام من ولادته في احدى المصحات الحكومية في العاصمة طهران. وذكرت صحيفة "اعتماد" التي اوردت النبأ ان سهيلا اعترفت بالجريمة، وعللتها بانها ارادت انقاذه من مصير المشردين بالشوارع، وحسب اعترافاتها في الشعبة 71 لمحكمة الجزاء في طهران، كانت سهيلا قد تشردت في الشوارع بعد وفاة والدها مباشرة وهي لم تكمل الخمسة عشر ربيعا من العمر. وجاء الحكم بالقصاص بعد ان اكد الطبيب الشرعي انها لا تعاني من مرض نفسي، الامر الذي دفع مجلس القضاء الاعلى الى تأكيد الحكم القضائي الصادر في الجريمة. وعن قصة تشردها، قالت سهيلا "هربت من البيت مع شاب كنت احبه، وبعد ان فقدته بقيت وحيدة في الشوارع، ولم اعد الى اهلي ثانية، وتحت تأثير الفقر والحاجة تحولت الى مشردة في الشوارع، ولم يتبقَ امامي الا الدعارة وتلبية رغبات الرجال ومجونهم الجنسية، فكانت الايدي تتقاطفني من بيت الى اخر، ولم يبقَ امامي الا التسليم لشهوات رجال وكانوا يستغلون جوعي وحاجتي للمكان". واضافت سهيلا "لا يشعر بي الا من امضى ليالي الشتاء القارس في شوارع طهران المجمدة، حاولت مرارا دون جدوى ان انقذ نفسي، مثل اية امرأة اخرى، كنت ارغب ان تكون لي اسرة وزوج واطفال". واكدت انها لا تطلب الرحمة من احد لانها قدمت لطفا عظيما لابنها بقتله، حسب تعبيرها. وتابعت سهيلا تفاصيل قصتها قائلة "التقيت قبل عام ونصف العام برجل مدمن رافقته الى بيته الا انه حاول ارغامي على الادمان ايضا فهربت منه بعد فترة وانا حامل، وعدت الى شوارع طهران ثانية، وذات يوم ألقت الشرطة القبض عليَّ، وأودعتني دائرة التأهيل الاجتماعي، وبعد ان وضعت مولودي ضممته الى صدري وشعرت بجمال الامومة واحببته مثل كل ام تحب اطفالها، ولكني كنت اعرف المصير السيئ الذي ينتظره لانه ابن لام مشردة في الشوارع، وشعرت بالمستقبل المظلم الذي سيلاقيه، عندها قررت ان اقتله حتى لا يكون مصيره كمصيري". وذكر موقع "ايسكانيوز" الطلابي نقلا عن جلسة المحكمة ان سهيلا اعترفت ايضا بأنها ذبحت طفلها الرضيع من الوريد الى الوريد، وعندما سألها القاضي لماذا اخرجت امعاءه؟ ردت عليه بانها تتدرب على القتل بشكل افضل لتنتقم ممن اوصلها الى ما هي عليه. على صعيد متصل اكد الاستاذ الجامعي الايراني د. امان الله قرايي مقدم، الخبير في الشؤون الاجتماعية في مقابلة صحفية ان هناك 300 الف امرأة مشردة في العاصمة طهران حتى بداية عام 2006 فقط. وحسب احصائية قدمتها محبوبة مقدم، في بحث جامعي بمناسبة اليوم العالمي للمراة حول الدعارة، فان نسبة ضحايا الدعارة بلغت في طهران أعلى مستوياتها، وان الأماكن التي تقوم باصطياد الإناث للأغراض الجنسية بلغ عددها حوالي 8000 موقع. وقالت الباحثة ان 86 في المئة من النساء المشردات في ايران يتعرضن للاستغلال الجنسي. وتضيف محبوبة مقدم ان هناك ما يزيد عن 8 ملايين امرأة تحت خط الفقر في ايران، وان عدد الذين يعانون من الامراض النفسية يتراوح بين 8 الى 10 ملايين، اغلبهم من النساء.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر - 9:56