الاغانى السودانيه و النوبيه و التراث النوبى منتدى شامل


    التداعيات الاقتصادية لأحداث مدينة امدرمان

    شاطر
    avatar
    Admin
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    عدد الرسائل : 166
    http://shmarat.yoo7.com/users/a1/28/69/69/avatars/ : 0
    تاريخ التسجيل : 22/04/2008

    التداعيات الاقتصادية لأحداث مدينة امدرمان

    مُساهمة من طرف Admin في السبت 21 يونيو - 11:38

    الاعتداءات التى نفذتها حركة العدل والمساواة على مدينة امدرمان ،وتداعياتها من أحداث ومدى تاثيرها على النشاط الاقتصادى والاستثمارى والتجارى بالبلاد،اوالبعد الاقتصادى للأزمة حاولنا الوقوف عليها بالتفصيل وعلى تداعياتها بالقطاع (الصناعى والتجارى ،والنقل والخدمات،والبنوك ،والاستثمار ...الخ) ما حقيقة الاوضاع الآن وهل عادة الحياة الى طبيعتها بالاسواق والمحال التجارية؟ وما مدى الخسائر الاخرى؟ وهل حدثت خسائر فى الارواح والممتلكات؟ ..هذه الاسئلة وغيرها نجيب عليها عبر هذا التحقيق.. معاً نقف على الحقائق.

    تأثرقطاع النقل
    عاد قطاع النقل الى حركته السابقة منذ يوم أمس الاول الثلاثاء حيث انتظمت حركة النقل التجاري عبرالسكة الحديد منذ يوم الاحد الماضي عقب رفع حظر التجوال عن الخرطوم وبحري بمباشرة حركة النقل من الميناء الى الخرطوم والى كافة المناطق المختلفة بما فيها مدينة نيالا بجنوب دارفور.
    وقال مدير هيئة السكة الحديد المهندس حمزة محمد عثمان الفاضلابي ان حركة النقل التجاري للقطاع رجعت الى حركتها النشطة فيما من المقررأن تعاود حركة نقل الركاب الى حركتها منذ الامس.
    اما قطاع النقل البري فهو الآخر شهد حركة كبيرة منذ امس الاول وقال عبدالرحيم النصري الامين العام لاتحاد غرف النقل ان حركة القطاع عاودت حركتها السابقة مضيفاً ان حركة الشاحنات شهدت انتظاماً من الخرطوم والى بقية المناطق نافيا ان يكون هناك اي اضرارللقطاع .
    واضاف:ان الغرفة لم تتسلم ما يفيد بتضرراوخسائر في بص او شاحنة خلال الاحداث الا انه اشارالى ان الفترة القادمة ستشهد حصراً لاي اضرار وقعت على القطاع.
    قطاع الشاحنات حذر
    من جانبه قال نائب الامين العام لاتحاد غرفة الشاحنات السفرية مجذوب مدني ان حركة الشاحنات ما بين الخرطوم والخرطوم بحري عادت الى سابق عهدها فيما لا تزال الحركة الى ام درمان تشهد حذراً نسبة لاستمرار اجراءات التمشيط في المناطق المختلفة بام درمان، وابدى توقعه من ان تشهد نهاية هذا الاسبوع حركة النقل الى ام درمان حركتها الطبيعية، واشار الى ان الحركة ما بين العاصمة والولايات شهدت حركة طبيعية منذ الاثنين الماضي خاصة الى مدن بورتسودان ومدني والنيل الابيض فيما لم تعد الحركة عبر طريق شريان الشمال الى السابق نسبة الى الاشاعات التي تنطلق بين فترة واخرى. واشار مجذوب الى ان الحركة من المقرر ان تعاود نشاطها ابتداء من اليوم الخميس لتكون طبيعية منذ بداية الاسبوع القادم. ونوه الى ان هناك حديثاً عن احتراق تنكر لنقل المواد البترولية في طريق شريان الشمال وسنعمل على التحقق من هذه الحادثة.
    الركاب يتخوفون
    الى ذلك قال الامين العام لغرفة البصات السفرية عوض عبدالرحمن الى ان حركة القطاع شهدت انتظاماً في الحركة منذ يوم الاحد الماضي عقب رفع حظر التجوال عن الخرطوم وبحري الا انه اشار الى السفريات الى مدينة بورتسودان شهدت تاخيرا نتيجة تاخير تسيير الرحلات إليها بسبب انتظار ركاب منطقة ام درمان الى الميناء، ونوه الى أن الحركة تترواح ما بين (75%-80%) واوضح ان الحركة متوقع لها ان تعود الى طبيعتها عقب استقرار الاوضاع الامنية في ام درمان، ونفي ان يكون هناك اي خسائر للقطاع نتيجة الاحداث الماضية.
    سوق الذهب مغلق
    واغلقت محلات الذهب بمجمع الاوقاف منذ يوم الاحداث وحتى يوم امس الاول وتوقع التجار عودة الحركة التجارية بداية الاسبوع المقبل. وقال التاجر ان سوق الذهب من الاسواق التي لاتعمل الا في ظل الاستقرار وان اي خلل امني يمكن ان يحدث اي خسائر.
    وقال التاجر الطيب احمد يوسف ان الحركة متوقفة منذ احداث السبت وذكر لـ(الرأي العام) ان اي خلل امني داخل السوق العربي او في انحاء المناطق التجارية موضحا بان انعكاسات الاحداث الامنية تعود سلبا على عمل المحلات التجارية وتوقف الحركة تماما نسبة لاغلاق المحلات حرصا وسلامة على السلع الموجودة بالمحلات والتي تعتبر من السلع السريعة الخسارة. وتوقع عودة الحركة التجارية لصورتها النهائية بداية الاسبوع المقبل وتنتعش بصورة قوية.
    عودة الحركة التجارية
    وفي المقابل عادت الحركة التجارية جزئيا لبعض المحال التجارية وسط السوق العربي وبدات الحركة التجارية تستانف خلاف ما كان في الايام الاولى وكشف التجار عن تاثرهم بصورة مباشرة في الايام الاولي وعودة النشاط التجاري بصورة اكبر اعتبارا من اليوم.
    اما سوق ام درمان ورغم عودة الحركة التجارية فيه جزئيا الا ان التجار اكدوا تاثرهم بالاحداث الاخيرة وقالوا ان بعض المحلات تاثرت نتيجة استغلال بعض المتشردين الوضع الامني وتم نهب بعض المحلات ،وطالبت شعبة تجار القطاعي باتحاد الغرف التجارية بضرورة اعادة تنظيم العمل في الاسواق ومنح تراخيص وبطاقات لتصنيف عملهم وقال رئيس شعبة تجار القطاعي احمد النو إن معظم الاسواق تاثرت بصفة عامة واسواق ليبيا والسوق الشعبي (ام درمان) بصفة خاصة.
    وقال النو لـ(الراي العام) ان اصحاب العمل بولاية الخرطوم سيجلسون مع والي الخرطوم في الايام المقبلة لوضع نظرة جديدة ومراجعة اسواق ولاية الخرطوم موضحا بانهم بصدد مراجعة كافة المحلات التجارية وإلزامهم العمل بتصاديق ورخص وبطاقات لتفادي الداخلين والتجار الغير منظمين، وقال ان الحركة التجارية عادت جزئيا وتوقع عودة الحركة بصورة كبيرة في الايام المقبلة وقلل من حجم الخسائر وقال هنالك خسائر لكن الخسائر بسيطة مقارنة بالحدث.
    وقال الامين العام السابق لاتحاد الغرف التجارية السابق الامين العطايا ان الحركة التجارية مقطوعة تماما بين الخرطوم وولايات دارفور منذ الاسبوع الماضي موضحا بان ذلك أثَّر وبصورة مباشر على اسواق ولاية الخرطوم واسواق ام درمان وقال ان هذا التوقف أثَّر ايضا على الاقتصاد القومي نسبة لتصدير كميات من السلع المختلفة عبر ولايات دارفور الى دول الجوار وقال ان الاسعار تشهد استقراراً تاماً الا انه قال ان هناك ركوداً تاماً في معظم الاسواق.
    توقف انتاج المصانع بام درمان
    وفى القطاع الصناعى توقف انتاج المصانع بالمنطقة الصناعية بام درمان منذ إندلاع الاحداث بامدرمان السبت الماضى بينما استأنفت المصانع انتاجها بمدينتي الخرطوم وبحرى .
    واكد عبد الرحمن عباس رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الغرف الصناعية إدانتهم للعدوان الذى نفذته حركة العدل والمساواة على مدينة ام درمان التى قال انها قلعة الصمود والنضال ومقبرة الغزاة مشيداً بدور القوات المسلحة والاجهزة الامنية والشرطية فى صد العدوان ومؤكداً وقوف القطاع الخاص من القوات المسلحة فى خندق واحد .
    واقر عبدالرحمن فى حديثه لـ(الراي العام ) بتاثر القطاع الصناعى بالعدوان واحداث ام درمان بتعطل الانتاج بمصانع المنطقة الصناعية امدرمان واستمرار الانتاج فى بقية المصانع بالمدن الصناعية الاخرى ببحرى والخرطوم مؤكداً عدم تعرض المصانع الى حالات نهب او سرقة رغم انها داخل نطاق العدوان فى منطقة امدرمان الامر الذى يؤكد سرعة تدخل القوات المسلحة والاجهزة الامنية فى احتواء العدوان على المدينة.
    واضاف عبدالرحمن:ان توقف المصانع بام درمان مبرر خاصة وان الاجهزة الامنية مازالت تضطلع بمهامها فى تامين المنطقة ونتوقع عودة المصانع الى دائرة الانتاج يوم السبت القادم مبيناً فى هذا الصدد ان التوقف عن الانتاج ليس بتوجيه من الاجهزة الامنية وإنما لصعوبة وصول العاملين من مناطقهم الى المصانع بام درمان بفضل اجراءات التفتيش ولذلك نتوقع استئناف العمل بالمصانع السبت القادم وتابع : (ليست هنالك خسائر فى المصانع او الممتلكات وانما الخسائر من جراء توقف الانتاج فالمصانع مؤمنة ولم تصاب بشئ ،ولكن هنالك خسائر تعرضت لها بعض البنوك فى المنطقة الصناعية الى جانب احداث الشغب والنهب التى قام بها بعض المتفلتين بالسوق الشعبى ام درمان مستغلين الاحداث والعدوان الذى حدث بامدرمان).
    تاثيرمحدود بقطاع البنوك
    وفى قطاع البنوك طال تأثير الاعتداءات التى نفذتها حركة العدل والمساواة على مدينة امدرمان فروع (4) بنوك شملت بنك الخرطوم بالمنطقة الصناعية امدرمان ،وفروع بنوك الثروة الحيوانية وامدرمان الوطنى والبنك العقارى بينما سارعت البنوك الى تقديم خدماتها للجمهور منذ الاثنين الماضى عبر كافة فروعها بما فيها فروع مدينة امدرمان بعد ان تم احتواء العدوان ،فيما عمدت بعض البنوك التى تاثرت فروعها بسوق ليبيا باعتداءات حركة العدل والمساواة الى تقديم خدماتها عبر فروع اخرى خاصة وان البنوك المحلية اصبحت لديها الآن شبكات مصرفية وربط الكترونى يتيح للعملاء التعامل مع حساباتهم فى كافة الفروع .
    ووصف أمين عبد المجيد مدير البنك الاسلامى السودانى تاثر قطاع البنوك باحداث امدرمان بانه محدود طال فروع (4) بنوك ،ولم يؤثر على التعاملات بالبنوك او يؤدى الى ارتفاع اسعار الصرف خاصة وان الاحداث تم احتوائها بسرعة .
    واضاف أمين فى حديثه لـ(الرأي العام): البنوك استأنفت نشاطها منذ الاثنين الماضى واصبحت تقدم خدماتها الى الجمهور بصورة عادية فى عمليات السحب والايداع والتمويل وغيرها من الانشطة المصرفية.
    واستبعد أمين تاثير هذه الاحداث على الاستثمار بالسودان بصفة عامة او قطاع البنوك بصفة خاصة مبيناً فى هذا الصدد ان الاستثمار فى البنوك لن يتاثر وتوقع ان يعمد المستثمرون الى التحقق بانفسهم من مناخ الاستثمار بالسودان وسيجدون ان الاوضاع هادئة ولن تؤثر على الاستثمار القائم او جذب مزيد من الاستثمار للبلاد.
    من جانبه اكد عصام عبدالرحيم مدير ادراة النقد الاجنبى بمصرف الادخار والتنمية الاجتماعية ان البنوك شرعت فى تقديم خدماتها الى العملاء منذ الاثنين بينما انتظم العمل المصرفى يوم الثلاثاء فى كل فروع البنوك وتمكن العاملون من الوصول الى مواقع عملهم بينما شهدت عمليات السحب والايداع بالبنوك حركة اعتيادية وتمكن العملاء من سحب وتغذية حساباتهم .
    انتظام التدوال بسوق الاوراق المالية
    وفى السياق شهد سوق الخرطوم للاوراق المالية تداولاً طبيعياً حيث تزايد الطلب على شراء اسهم سوداتل الى جانب ارتفاع نسبة الطلب على شراء الاسهم وتراجع المبيعات الامر الذى يفسر بانه مؤشر ايجابي ويؤكد ثقة المتعاملين فى الاوراق المالية.
    واكد د.عصام الزين مدير سوق الخرطوم للاوراق المالية ان السوق شهد تداولاً فى الاسهم بصورة طبيعية حيث تم يوم الاثنين الماضى تداول اسهم بقيمة (8.1)مليون جنيه بينما شهدت جلسات التداول ليوم الثلاثاء تزايداً فى الطلب على شراء الاسهم خاصة اسهم سوداتل بماقيمته (12.5)مليون دولار غير ان هنالك انخفاضاً فى عمليات بيع الاسهم .
    واضاف الزين فى حديثه لـ(الرأي العام) تداعيات الاحداث بامدرمان لم تنسحب على سوق الاوراق المالية بل هنالك اقبال على بيع وشراء الاسهم وشهدت عمليات التداول استقراراً ملحوظاً.
    ووصف الزين تزايد الطلب على شراء الاسهم وحدوث انخفاض فى عمليات البيع بانه مؤشر ايجابى وجيد ويؤكد ثقة المتعاملين بالاوراق المالية مبيناً فى هذا الصدد انهم ينظرون الى الازمة وتداعيات الاحداث من زاوية واحدة وهى (الفترة الزمنية لاحتواء الاحداث طولها من قصرها) وقال ان قصر فترة احتواء الاحداث وسرعة حسمها يقلل من تاثيرها على الاستثمار بالبلاد خاصة الاستثمار فى الاوراق المالية بجانب انه يعطى انطباعاً لدى المستثمرين بانه اذا حدثت مثل هذه الاحداث فان استثماراتهم ستكون فى أمان بسبب سرعة الحسم والسيطرة عليها ،وبالتالى يكون هناك مزيد من الثقة لدى المستثمرين.
    واكد الزين أن البنوك قادرة على امتصاص آثار العدوان الذى طال بعض فروع البنوك باعادة تاهيل هذه الفروع وتقديم الخدمات الى العملاء عبر فروع اخرى خاصة وان هنالك نظام حوسبة يربط البنوك بفروعها.
    لا تأثر على الاستثمار
    وفى ذات السياق استبعد خبراء الاقتصاد ان تؤثرالاعتداءات التى نفذتها حركة العدل والمساواة على مدينة ام درمان على قطاع
    الاستثمار بالسودان
    ،ووصفوا الاحداث بانها عارضة ومؤقتة .
    وقال د.عثمان البدرى الخبير الاقتصادى المعروف ان احداث امدرمان لن تؤثر على الاستثمار بالبلاد لاسيما وانها عابرة ومؤقتة الى جانب ذلك ان المقومات الاساسية للاستثمار بالبلاد متوافرة كما ان مناخ الاستثمار بالسودان جاذب.
    واضاف د.البدرى فى حديثه لـ(الرأي العام) التحدى الآن يجب ان يكون عندنا توجيه للاستثمار والاستفادة من الطلب المتزايد على الاستثماربالبلاد خاصة وان السياسات الترويجية،ومنح الاعفاءات والامتيازات للمستثمرين عهدها انتهى، والمناخ أصبح جاذباً للاستثمار بالبلاد ،ولابد للمستثمر من أن يدفع الثمن الحقيقى،وان يعمل الاستثمار بالاسس الاقتصادية الصحيحة بدلاً من منح الاعفاءات والتسهيلات .
    وقلل د.البدرى من أن تاثر احداث امدرمان على الاستثمارخاصة وانها لم ترق لمستوى الحرب بل كانت مواجهات مسلحة انتهت بسرعة ،ولذلك تاثيرها محدود ومؤقت يزول باستتباب الأمن.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر - 1:04